Moodle4arabs

البداية الجذابة والمؤثرة لمقررك تجعله يدوم للأبد … الجزء الأول من أربعة أجزاء لهذه السلسلة

0 417

الانطباع الأول الذي تتركه بداية المقرر الإلكتروني لدى المتعلمين تصنع التعليم الإلكتروني لأنها تساهم بجذب المتعلّمين وتشويقهم للتعلّم والإستمرار في هذا المقرر. حيث أنّ البداية المتواضعة أو الضعيفة قد تترك أثرًا سلبيًا يدوم للأبد، فمن غير المرجح أن يستمر المتعلّم في دراسة مثل هذه المقررات.

في هذه السلسلة من المقالات نساعدك لتتعلم كيف تصنع بداية قوية وفعّالة تساهم بجذب المتعلمين وتحميسهم لدراسة مقررك والتعلّم منه من خلال مجموعة من النصائح، بالإضافة إلى تدعيم النصائح بأمثلة لمشاريع نجحت في تطبيق هذه النصائح:

النصيحة الأولى: اجذب الإنتباه

لتصنع بداية جاذبة للإنتباه حاول أن تعرض الفكرة بأسلوب مشوق وطريقة واضحة. مثلًا في صناعة الأفلام يحصلون على هذه البداية من خلال الحبكة أو السر المشوق في الفيلم، أو مبدأ الصدمة لحدث معين، أو من خلال عرض مشاهد معينة جاذبة للإنتباه كالمناظر الطبيعية الخلاّبة. في التعليم الإلكتروني يمكنك الحصول على البداية الجاذبة للإنتباه والتي تترك أثرًا لدى المتعلّم من خلال استعمال الصور ذات الدقة والوضوح العالي. فالعقل البشري بطبيعته يعالج الصور المرئية قبل المعلومات القادمة من قنوات حسية أخرى.

أمثلة لمقررات أو مشاريع تعليم إلكتروني ذات بداية جاذبة للإنتباه:

  1. مشروع Jackie Vannice الذي يغطي كيفية تفشي فايروس ايبولا في بعض المناطق الإفريقية: تمّ استعمال صور ذات جودة عالية وبحجم الشاشة كاملًا، مع وجود أجزاء صغيرة من النص في مربعات الخلفية الشفافة. هذا المشروع بدايته تخلق لدى المتعلّم شعورًا بالتوقع وعدم اليقين مع عدم القدرة على التنبؤ بما سيحصل مما يزيد من مستوى الترقب لديه وبالتالي جذب اهتمامه لمعرفة المزيد.

2. برنامج ألـ BBC  لتعليم اللغة الإسبانية: يعتمد هذا المشروع على طريقة بدء مشابهه لنمط بداية الأفلام،  باستعمال تصميم رسومي يذكرنا بملصق اعلان فيلم، ويمكنك عمل ذلك باستعمال برامج مختلفةمثل PowerPoint  إذا لم يتوفر لديك مصمم غرافيكي.

ملاحظة: هذه المقالة تمّ تحريرها بتصرف من المقال في الرابط.

 

تعليقات
error: شكراً لك. للنسخ تواصل معنا