Moodle4arabs

موودل 2032: ما هي أهم إنجازات نظام إدارة التعلّم موودل في الـ 15 سنة الأخيرة؟

0 391

بالنسبة للكثير من الـ Moodlers (ومصطلح يطلق على المهتمين بـ موودل Moodle) وهواة التعليم المفتوح، كان العام 2017 عامًا من أهم الأعوام أهمية بالنسبة لـ موودل منذ انطلاق النسخة 1.0 وهي الإصدار الأول من موودل. بقاء موودل منافسًا على مدار 15 عامًا، وامتلاك مؤسسته حصص مالية من الأسهم، بالإضافة إلى سلسلة الإعلانات التي أشارت إلى النهج الجديد في موودل على الصعيدين الداخلي والخارجي، جميع ذلك تعد أسباب للدلالة على المستقبل الواعد لواحد من أكبر وأهم منصات التعليم المفتوح في العالم.

التفاؤل بمستقبل موودل واسع الإنتشار، وهذا ما أثبته Joe Thibault مؤسس موقع Moodlenews، من خلال الأسئلة التي طرحها على بعض الشخصيات المهمة والرئيسية في تاريخ موودل في مقابلاته معهم، مثل EdTech و Open learning. في هذا المقال نذكر إجابة أحد أسئلة Joe  وهو: ما أهم إنجاز لمجتمع موودل في الـ 15 سنة الأخيرة؟

 

هناك كلمتان تميزان موودل بالإجماع هما:”مجاني” و “مفتوح“، ولكن هناك تفاوت في الآراء بالنسبة لأثرهما على انجازات مجتمع موودل. فمثلًا هناك من يؤمن بأهمية دور ألـ المصدر المفتوح، وبالتالي يرى بأنّ أهم ما حققه موودل ومدعاة فخره هو كونه تقنية تعليمية حديثة ومتطوّرة “متاحة للجميع”. وهناك آخرين يروون أنّ موودل ينجح في السياقات المتعلقة ببعض الجهات التي تحتاج تمييز وتخصيص معين (هوية خاصة) على وجه التحديد، كونه مصدر مفتوح.

من جهة أخرى، في القطاعات التنافسية الخاصة بالتعليم العالي في أمريكا الشمالية وأوروبا مثلًا، وجود موودل يعتبر واحد من الأسباب لوضع شكوك من قبل المستخدمين ومدراء المشتريات  حول استعمال البرمجيات مفتوحة المصدر، وبالتالي هذه الجهات توجهت لتبني أنظمة منافسة. لكن في الكثير من الحالات، جعلت ميزة “المصدر المفتوح” لـ موودل نظام جاذب ويشكل تهديدًا أقل ليس فقط للمستخدمين ، بل و للمطورين والمشاركين المهتمين بـ موودل. حيث أنّ الكثير منهم يتقدم لـ موودل بالشكر لدوره في نجاحهم المهني.

علاوة على ذلك، فإنّ من الإنجازات الملحوظة لـ موودل هو ارتفاع معدل النمو في مساهمات المتطوعين في التطوير التقني العائدة في ملكيتها لـ موودل.

 

يمكنكم قراءة المزيد عن إجابة هذا السؤال وغيره من الأسئلة المهمة حول مستقبل موودل في الرابط.

ملاحظة: هذه المقالة تمّ تحريرها بتصرف من المقال في الرابط.

تعليقات
error: شكراً لك. للنسخ تواصل معنا